الاعضاء

الأحد، 20 يوليو، 2014

سعف غزة


سعف غزة

ياموت انتشر
كابد على ركام الأجساد، الوقوف
وامتلئ...
أزهر والتف على كومة النور
تشابك على ليل استثنائي
ارم سدوف الوجوم
فوق الحتوف... وابتهج
معين الدمع نضب

من رحم العصيان انْبَثِقْ
لا تنأى نزوحا
إلى قيظ الحزن
رفيف العبور يغري ... فاقترب
الفلك تدور
على وقع الحبور، تتهجى السير
لتطهر وجه صبح
من آثار رجس الغزاة... وتثور
من صمت الحليف تتبرأ، تمور
يتخلّقُ في عيون
  تخرج من تحت أقدامهم 
يبْرُؤهم من هون

عمّدَ خيامهم
فلا فداء لهم
يأوي من الهزيع الأخير
من أبناء الجواري
من ديجور تلبد وجه الأديم
سواك يا موت ...فانتشر
على قاب احتراق

سعف غزة
تطاول السماء
تشق صهد العتمة
تدبُّ على حين غرة
فوق كهولة وقت
في لجّ اللهب
تصعد الجبل

أعيروها رمق الريح
تروض بروق الوجع ...إلى مراتع الشمس
من قبضة الغيم تنفلت
من تعاقب كسوفات ليت...تنتقم
على هام الرزايا
طفولة في قماط حرية
  ترثي شيوخ الفتاوي
والجبابرة في ذروة التمادي
على غير المجد
تأبى غزة...الذل
أيا موت انتشر
هذه الزهور تنتثر
من فيحاء الثرى

ستنمو...
نعود...
للحظات نشتهيها...تشتهينا
سنعود...
سنعود...

رحيمة بلقاس

السبت، 14 يونيو، 2014

دعني أقطف من رحيق أفراحك




دعني أقطف من رحيق أفراحك

اُخرج من دكنة العروق
إلى فتح غروب
على مدن صبح؟
يزرع  التاريخ تهاليل
تذرُع المدى
تزهو الربى
فيغدو كلُّ نهر لصوتِك منبعا
وكلُّ منبع لنهركَ صوتَ الرِّوى؟
أصحيح أن الصحراء تخلع السدى؟
وقحطها يلبس جنون الصدى؟
يردّد رملها ما دثره من سنا
فتذرف عيون العرب لوحات المجد
تُفصح عن لؤلؤ يكتنز العلا
كن خيط نور
كن وجه غيث
كن للقمر حصنا يبنيك بالحصى
يحصنك بفيض من الشمس أتى
اِغزل من جيوش القهر
أسطورة تنبثق منك
فأنت السَّحر
أنت الضحى
وبارقة القيظ
تظلِّلها ببسمة النخيل والزيتون
فانظر كيف يضيء المساء
وكيف خيوط العنكبوت تهوي
حين الأثير يتدلى
وصمتك ينفرج عن عطرك
من جنباتك يأرج الشذى
أنت بوابات على مدائن الخلاص
فلا تستأصل ما بصرح الروح نما
دعني أقطف من رحيق أفراحك
ففي ربوع الحوش يطلّ الردى
رحيمة بلقاس

السبت، 19 أبريل، 2014

لا معنى لمضجع شمس


لا معنى لمضجع شمس

لا معني لمضجع شمس
في دروب غدٍ
شقوقه سالت بأحمر
تغبطه سيول على شفق غسق
تدقّ في أكف الصبوات
سمرة الفحم المحمم
على وجنته
تُنضج ولائم الرصاص
وفوق الأثافي
يفيض زبد العد التصاعدي
في انتظار تنكيس نزوات
مناجلها حصدت قلوبا
كخراف باغثتها ذئاب جوعى
وكقطرة ماء تجمرت
فوق الرمضاء

لا معنى لمضجع شمس
على بساط ليل مطروح بلا بدر
هجرته نجومه
فمضى
يبحث عن ضوء
في عتمات العمى
يسكب السواد بجعبة صبح
أيجيء البياض
من نوافذ غشتها تعتعة صمت؟

لا معنى لمضجع شمس
استبيحت شرفاتها
بلام تعليل
على ناصية جحيم
كيف يسلو الليل ليله ؟
ففاكهته وجوه محنطة بالدم
غموسها شراسة تجاويف
شقت في الذاكرة أخاديد
تعاند الريح
المزمجرة في مدن الفقراء
يخيطون أسمال الأمعاء
بإبر عمياء
خيوطها صدئة بسلال المهملات
تحررهم هبوطا
ثم صعودا
إلى قرع طبول العواء
المضموم على الهواء
يجرهم إلى حنين
لإعادة قطار
زائغ في غياهيب التيه
وللقبض على جمرات
بحلق في عزلة النهر
وسجام الدمع
تشعل حرائقها بمنابع
شفها نحيب
يرص الخفق
في مزهريات التوق
إلى عدم يضع الحد
للموت
للموت
للموت
رحيمة بلقاس