الاعضاء

الأحد، 20 يوليو، 2014

سعف غزة


سعف غزة

ياموت انتشر
كابد على ركام الأجساد، الوقوف
وامتلئ...
أزهر والتف على كومة النور
تشابك على ليل استثنائي
ارم سدوف الوجوم
فوق الحتوف... وابتهج
معين الدمع نضب

من رحم العصيان انْبَثِقْ
لا تنأى نزوحا
إلى قيظ الحزن
رفيف العبور يغري ... فاقترب
الفلك تدور
على وقع الحبور، تتهجى السير
لتطهر وجه صبح
من آثار رجس الغزاة... وتثور
من صمت الحليف تتبرأ، تمور
يتخلّقُ في عيون
  تخرج من تحت أقدامهم 
يبْرُؤهم من هون

عمّدَ خيامهم
فلا فداء لهم
يأوي من الهزيع الأخير
من أبناء الجواري
من ديجور تلبد وجه الأديم
سواك يا موت ...فانتشر
على قاب احتراق

سعف غزة
تطاول السماء
تشق صهد العتمة
تدبُّ على حين غرة
فوق كهولة وقت
في لجّ اللهب
تصعد الجبل

أعيروها رمق الريح
تروض بروق الوجع ...إلى مراتع الشمس
من قبضة الغيم تنفلت
من تعاقب كسوفات ليت...تنتقم
على هام الرزايا
طفولة في قماط حرية
  ترثي شيوخ الفتاوي
والجبابرة في ذروة التمادي
على غير المجد
تأبى غزة...الذل
أيا موت انتشر
هذه الزهور تنتثر
من فيحاء الثرى

ستنمو...
نعود...
للحظات نشتهيها...تشتهينا
سنعود...
سنعود...

رحيمة بلقاس